أصدرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" تحذيرا إلى كافة سكان كوكب الأرض من خطر يمكن أن يتسبب في تهديد الكوكب.

أشارت وكالة "ناسا"، بحسب ما نشرته مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إلى أن كويكبا عملاقا يحتمل أن يمر بجانب كوكب الأرض في تاريخ 4 فبراير المقبل.



ورغم أنه من المتوقع أن يمر الكويكب بالقرب من الأرض من دون الاصطدام بها، إلا أنها أشارت إلى أن سرعته الكبيرة يمكن أن تتسبب في انحرافه، ما قد يجعله يمر بالقرب من كوكب الأرض.

ويسير الكويكب "2002 أيه جى 129" بسرعة تصل إلى 67 ألف ميل في الساعة الواحدة.

وأوضحت أن مساحة الكويكب تبلغ 3 آلاف و696 قدما مربعا، ويوصف أنه أكبر وأسرع كويكب أو جسم فضائي يمر بالقرب من الأرض منذ فترة طويلة.

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top