الاعتداء على 3 منازل لأقباط  قرية " الدوار " بالبحيرة والشرطة تطوق القرية  الأقباط : الأحداث بسبب مطالبة قبطي لشخص بسداد ديوانه والطرف الأخر يرد" قضية شرف" كتب : نادر شكري  اعتدى العشرات في تمام الثامنة من مساء اليوم الأربعاء بقرية " الدوار " التابعة لمركز كفر الدوار بالبحيرة ، على 3 منازل قبطية وتم قذفهم بالحجارة ومحاولة إلقاء زجاجات الملوتوف ، وأسفر عن تهشم زجاج المنزلين ومكتبة ومتجر قبل أن تتدخل قوات الأمن وتحكم سيطرتها سريعا وتفرض طوق امنيا على منازل الأقباط .   وحسب ما قال احد الأقباط المعتدى عليهم أن سبب الأزمة حسب قوله عندما ذهب عمه عوض زكى 45 عاما إلى منزل محمد صبحي لمطالبته بما عليه من مال ثمنا لعمله الذي قام به عمه حيث يعمل " حداد " ووقعت مشاجرة عندما جاء أخر وسحبه لداخل المنزل ، وتم اتهامه بقضية شرف .



   وأضاف القبطي " أن نقطة الشرطة جاءت وأخذت عمه وفرد أخر من عائلته وهو أنيس منصور وشخصا من الطرف الأخر إلى مركز الشرطة ، وبعد تحركهم تجمع العشرات من اهالى القرية وقاموا بقذف ال 3 منازل وهو فقط في هذا الشارع ، وتم تهشيم زجاج المنازل ومكتبة ومتجر ، والقي  بعضهم زجاجات ملوتوف أعلى سطوح منازل الأقباط ولكن قام أصحاب المنازل بإخمادها ، قبل أن تتدخل قوات الشرطة في وقت سريع وتفرق المتجمهرين وتقوم بتطويق المنازل .   وأشار أن القرية بها عدد أخر من منازل الأقباط ولكن من تعرض للاعتداء هي إل 3 منازل فقط التي تقع في هذا الشارع ، وتقطنهم 10 اسر .   وأشار مصدر كنسي أن  إطراف المشكلة من الأقباط والجانب الأخر تم حبسهم بمركز الشرطة ، وسيتم عرضهم على النيابة غدا ، حيث تم معاينة الخسائر المادية وهى تحطيم الواجهات الخارجية للمنازل ومتجر ومكتبه ، مشيرا أن الأمر حتى ألان حسب الروايات تجاه ا القبطي ذهب للمطالبة بحقه فوقعت مشاجرة وظهر بين اهالى القرية شائعات تتردد حول الشرف ولكن حتى ألان لم يتم التأكد من الأسباب الحقيقية والتي ستظهر من خلال التحقيقات غدا  وأضاف أن قوات الشرطة تقوم بتأمين القرية وأعادت الجميع للمنازل وانتقلت اجهزة الأمن الوطني لمتابعة الأوضاع مشيرا أن هذه هي السابقة الأولى التي تحدث مثل هذه الأحداث بالقرية ، وأكد عدم صدور اى هتافات دينية ولكن الأمر انحصر في قذف منازل الأقباط .   ونحن في انتظار الكشف عن التحقيقات لتوضيح الأسباب لتفجير وتحرك اهالى القرية والقيام بأعمال عنف 

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top