recent
أخبار ساخنة

"بوتين" لبطاركة الروم الأرثوذكس : الإرهاب نهب الكنائس والمعابد وطرد عشرات الالاف من منازلهم

 "بوتين" لبطاركة الروم الأرثوذكس : الإرهاب نهب الكنائس والمعابد وطرد عشرات الالاف من منازلهم
التقي الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، رؤساء وبطاركة كنائس الروم الأرثوذكس، خلال زيارتهم موسكو للمشاركة في احتفال بطريركية موسكو بمرور مائة عام علي تأسيسها.
وأعرب "بوتين" عن امتنانه لزيارة رؤساء الكنائس للاحتفال معًا بالذكرى المئوية لاعادة بناء بطريركية موسكو، قائلا: إن الاحتفالية شددت على وحدة العالم الارثوذكسى، وهو أمر هام للغاية لأنكم تمثلون الكنائس التى تلعب دورًا حيويا فى حياة الدول الخاصة وفى حياة المجتمع"؛ مشيرًا إلي أن هناك ازمة روحيه وتقاليد وقيم تفقد يوميًا.


وتابع الرئيس الروسي: "لسوء الحظ، في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، نواجه مرة أخرى ما يبدو أنه مدان وعفا عليه الزمن لفترة طويلة، الاضطهاد لأسباب دينية، بما في ذلك المسيحيين، وخاصة الوضع في سوريا، وخلال الحرب قتل الإرهابيون، وطرد عشرات الالاف من الاشخاص من منازلهم بينما نهبت العديد من الكنائس والمعابد".
كما أكد الرئيس بوتين أن "الدولة الروسية، جنبا إلى جنب مع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وغيرها من المنظمات الدينية، تقدم مساعدات إنسانية لضحايا سوريا، ومن المهم خلق حياة سلمية في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن الناس من العودة إلى منازل، وأيضا البدء في استعادة كنائسهم ".
واستطرد: "آمل فى أن تسهم زيارتكم لروسيا فى زيادة تطوير الحوار بين الكنائس الأرثوذكسية، ولكن أيضا لتعميق العلاقات بين دولنا وشعوبنا، وهو أمر بالغ الأهمية فى العالم الحديث".
من جانبه، قال رئيس وزراء الكنيسة الروسية: "إن ما يقرب من 400 من الإكليروس من الكنيسة الروسية من 20 مدينة شاركوا فى القداس الإلهي في كاتدرائية المخلص، وهو حدث يبعث عبر التاريخ برسائل ذهبية".
وآعرب بطريرك موسكو" كيريل" عن شكره رؤساء الكنائس الذين انتظروا هذا الاجتماع كرسالة وحدة؛ واثني علي اهتمام رئيس رؤسيا بالحالة في الشرق الاوسط ولاسيما بانها تعنينا جميعًا".
google-playkhamsatmostaqltradent