بعد أحالة المتهمين للمحاكمة تفاصيل جديدة عن "أحداث أطفيح"
تنظر محكمة جنح الصف وأطفيح، غدا، أولى جلسات محاكمة 21 متهما بينهم مسيحي في فتنة قرية الواصلين بمركز أطفيح. الاتهامات شملت إحداث شغب وتلفيات بمنزل مسيحي بعد شائعة تحويله إلى كنيسة، "الوطن" ترصد تتابع الحدث على مدار 6 أيام.
- الجمعة الماضي
تجمع أكثر من 120 شخصا من أهالي قرية الواصلين أمام منزل عيد عطية، مسيحي، وحاصروه، بعد تردد شائعة بتحويل منزله إلى كنيسة، واقتحموا المنزل وحطموا محتوياته وفروا هاربين.


- ثكنة عسكرية
عقب وقوع الاشتباكات، انطلقت قوة أمنية تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، وتم الدفع بـ4 تشكيلات من قوات الأمن المركزي في محيط القرية بالكامل لعدم تجدد الاشتباكات مرة أخرى وتحولت القرية إلى ثكنة عسكرية، وبدأت القوات في فحص الواقعة، وتفريغ كاميرات المحلات التجارية والمنزل والاستماع لأقوال صاحب المنزل لتحديد هوية المتهمين.
- القبض على 17 شخصا
عقب فحص الكاميرات والاستماع لأقوال الشهود وإجراء معاينة للمنزل تبين أنه مكون من طابقين، الطابق الأول عبارة عن حضانة للأطفال، والثاني مصلى للمسيحيين، وتم تحطيم محتويات المنزل بالكامل، والتعدي على صاحب المنزل بالضرب وإحداث إصابات به، وانطلقت 4 مأموريات من مباحث الجيزة تحت قيادة اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد ناجي كامل رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، وتمكنت القوات من ضبط 17 متهما بينهم 16 مسلما وصاحب المنزل "مسيحي".
- 6 اتهامات
عقب إلقاء القبض على المتهمين، أخطر المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشر التحقيقات في الواقعة فريق من نيابة الصف ضم أحمد حسني ومحمد سراج وإسلام نزار، وكلاء النيابة، تحت رئاسة المستشار محمد علي حمودة رئيس نيابة الصف، واستجوبت النيابة المتهمين لمدة 22 ساعة متواصلة ووجهت لهم 6 اتهامات.

ووجهت النيابة لـ 16 متهما اتهامات من بينها "استغلال الدين كوسيلة لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتن يترتب عليه الاضرار بالوحدة الوطنية والتجمهر والبلطجة واستعراض القوة والتلويح بالعنف وإتلاف عمدي لممتلكات المجني عليه صاحب المنزل ودخول عقار بقصد ارتكاب جريمة والضرب".
- حبس صاحب المنزل
عقب ورود تحريات الأمن الوطني، قررت النيابة حبس صاحب المنزل، وإنشاء منزل وإدارته دون الحصول على تراخيص من الجهات المختصة "حضانة أطفال".
-تحريات المباحث
استمعت النيابة لأقوال الرائد أحمد يسري، رئيس مباحث أطفيح حول التحريات التي أجراها عقب إلقاء القبض على المتهمين وقرر الضابط أن المتهمين وآخرين تجمهروا أمام منزل عيد عطية الكائن بقرية كفر الواصلين دائرة مركز شرطة أطفيح واقتحموا المنزل وحطموا محتويات مبنيين بالطوب الأحمر ما أدى إلى حدوث تلفيات بكراس خشبية ومراوح سقف ونوافذ طابقين.

وأضاف رئيس المباحث في أقواله أنه ألقى القبض على 6 من المتهمين في مسرح الأحداث بينما ألقي القبض على الباقين تنفيذا لقرار النيابة العامة وتمكن من ضبط بعضهم في منازلهم والبعض الآخر بأماكن في أنحاء القرية.
- محامي الكنيسة
استمعت النيابة لأقوال محامي مطرانية أطفيح للأقباط الأرثوذكس، وقدم أوراقا تؤكد ملكية الكنيسة للمنزل وأنها قامت بشراء المنزل من مالكه في عام 2014 وقدمت طلب لمجلس الوزراء لضم المنزل للكنيسة لإقامة الصلوات فيه، ولكن لم يتم البت في هذا الطلب حتى الآن.
- محكمة الجنح
عقب الانتهاء من سماع أقوال المسؤولين من الكنيسة والشرطة ومجلس مدينة أطفيح، وقررت النيابة تحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، ومحمد علي حمودة رئيس نيابة الصف إحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة الجنح، وتضم القضية 21 متهما بينهم 17 محبووسا على ذمة التحقيقات و4 هاربين.
هذا الخبر منقول من : الوطن

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top