البطل القبطي جرجس عبد الشهيد مطلق النار على إرهابي كنيسة حلوان يروي تفاصيل ما فعله
قال جرجس عبدالشهيد، شقيق أحد شهداء كنيسة حلوان، إنه كان مطلق النار على الإرهابي الذي استهدف كنيسة «مارمينا»، وإنه كان من ضمن المواطنين الأقباط الذين كانوا داخل الكنيسة وقت الهجوم الإرهابي، مضيفًا أنه فقد شقيقه عماد وشقيقته صفاء في الحادث.


وتابع «عبدالشهيد»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» على قناة «TEn»، مساء السبت: «الإرهابي ضرب أمين الشرطة وقتله، وخلص خزنته، وحط خزنة أخرى وأخي كان داخل الكنيسة فضربه الإرهابي واستشهد وقتها، وبعدها وجدت زوج أختي وخالتي مصابين بأعيرة نارية».
واختتم: «حملت سلاح أمين الشرطة الذي لقي مصرعه، وبدأت في إطلاق النار صوب الإرهابي، فأصبته في قدمه وأوقعته على الأرض، وهى اللحظة التي هجم فيها الأهالي وقوات الأمن عليه»، مؤكدًا أن «دم المسلم والمسيحي واحد، ونحن إخوة ولن يفرقنا أحد أبدًا، واللي يقول إن ما بينا فرق أقوله إنت كذاب».


هذا الخبر منقول من : المصري اليوم

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top