recent
أخبار ساخنة

طبيب قبطي مصري يروى 3 شهور من التعذيب قضاها بين أيدى الأرهابيين فى سيناء و محاولة أجباره على أعتناق الأسلام

وديع رمسيس طبيب قبطي تم خطفه من قبل العناصر الأرهابيه فى سيناء بالتحديد فى العريش 
وديع رمسيس قضى بين أيدى الأرهابيين 92 يوما ذاق فيها امر و ابشع العذابات 
رمسيس الذي تم خطفه بالتحديد في 14 يونيو 2014 قد طلب الأرهابيون من أسرته مبلغ 200 ألف دولار مقابل الأفراج عنه 
و عن سبب أحتفاظ الأرهابيين لرمسيس حيا وسبب عدم قيامهم بقتله قال رمسيس بأن الخاطفين قالوا أمامه 
"لا نستطيع أن نقطع رؤوسهم جميعاً. فالمسيحيون كثيرون جداً ونحن بحاجة إلى المال. ولن تدفع العائلات إلا إذا تأكدت أن الضحية ستعود إليها على قيد الحياة" 



وأما عن طريقة معاملة الأرهابيين له طوال 92 يوما قضاها وديع رمسيس محتجزا بين أيدى المتطرفين فى جبال سيناء 
قال كنت أتعرض للضرب و الأذلال بشكل يومى و كنت أكل الأكل ملوثا و أشرب مياه قذره 
ولم يكتفى المتطرفون بطلب الفديه من أهلى بل أنهم قاموا بتعذيبى لأجبارى على أعتناق الأسلام دون جدوى فدوما كنت أخاطب الله و أتذكر كل الخطايا و الأخطاء التى ارتكبتها طوال حياتى 
حتى اننى شعرت بأن ما حدث حدث لأعادتى مره اخرى لحضن الله 
الأن وديع رمسيس عاد مره أخرى الى مكتبه فى المستشفى القبطي الأرثوذكسي بالقاهره

google-playkhamsatmostaqltradent