recent
أخبار ساخنة

استغاثة من مواطن الى الرئيس السيسى

مواطن يستغيث بالرئيس لعلاجه من هذا مرض
السعادة التي عاشها محمد علي البدوي، مع أسرته لم تدم طويلا، وانقلبت حياته رأسًا على عقب، حيث عاد إلى نقطة الصفر في علاجه من سرطان النخاع الشوكي، وأجمع الأطباء على ندرة حدوث المرض الذي أصابه.  استغاثة من محمد علي عبدالعزيز إسماعيل البدوي، 42 سنة،عامل، أب لطفلين، قال فيها: "أُصبت بسرطان النخاع الشوكي وقمت بإجراء عملية استئصال للورم العام الماضي، ولكن بعد مرور عام تعرضت لوعكة صحية وتشابهت الأعراض،


 مثل عدم الاتزان والتركيز بجانب زيادة الألم في قدمي، ووصل الأمر إلى عدم القدرة على المشي، لأكتشف أنى أصبحت أسيرا للسرطان من جديد، وأن الورم عاد لكن هذه المرة تختلف عن الأخرى، لأنها أكثر خطورة وشراسة". ولفت إلى أن تأكيدات الأطباء بأن الورم أصبح خطرا على صحته، ووصل طوله إلى ٣،٥ سم، وأن فتح النخاع الشوكي مرة أخرى يحتاج دقة شديدة، لأن عدم إجراء العملية باحترافية يمكن أن يؤدي إلى الشلل أو الوفاة. واستغاث "البدوي" بالرئيس عبدالفتاح السيسي، لمساعدته فى السفر للعلاج بألمانيا، بعدما نصحه الأطباء بالعلاج هناك من سرطان النخاع الشوكي، وحاجته لإجراء جراحة جديدة لأن الحالة صعبة وحرجة، وأن فتح النخاع الشوكي مرتين مشكلة كبيرة.  واختتم الأب المصاب: "لم أعد أمتلك أي شيء من حطام الدنيا، بعد أن امتص المرض كل ما أملك، ولم يتبق لي إلا الدعاء والأمل لمواجهة هذا المرض اللعين، فآلامي لا يعلمها إلا الله، ولا أريد أن أمضي ما تبقي من حياتي في تلك المعاناة، التي تكاد أن تصيبني بالجنون".
google-playkhamsatmostaqltradent