recent
أخبار ساخنة

خطير صاحب مقهى يقوم بطرد مسيحيين ويشتم يسوع ويهدّد

طرد صاحب مقهى للمثليين في سياتل مجموعة من المسيحيين من أنصار الحياة لأنّه شعر بالإهانة.
وطلبت المجموعة التي تنتمي إلى حركة إلغاء الإجهاض البشري، المشروبات في مقهى بيدهام في سياتل بعد أن وزّعت منشورات مؤيّدة للحياة، حين دخل صاحب المحال غاضبا وأمرهم بالخروج. وقال: “أنا مثلي الجنس. عليكم الذهاب من هنا!”. فأجابه أحدهم: “أترفض خدمتنا؟”.

–          نعم، أرفض.
وكان الناشطون يحملون منشورات حول الإنجيل والخطيئة والإجهاض بين سكان سياتل، فأخبر أحد الباريستانيين بورغمان ما كانوا يفعلون.
لم يفهم بورغمان الأمر جيدا إلى أن واجه المجموعة.
وقال: “وجودكم يشكل هجوما لي. أنّي أملك المقهى. ولي الحق أن أكون مستاء وأشعر بالإهانة”.
فحاولت المجموعة أن توضح له أنّها لم توزّع أي منشورات في المقهى، لكنّ بورغمان استمرّ في مهاجمتها.
–          بورغمان: “لا يمكنكم قول شيء. هذا أنتم وأنا لا أريد أن أستقبل هكذا أشخاص في المقهى”.
وسأل الأخير أحد الناشطين ويدعى جوناثان سوثيرلاند ما إذا كان “يتقبّل” رؤية رجلين يمارسان الجنس سويا.
– بورغمان: “أيمكنك تحمّل وجودي؟ حقا؟”؛ “إن أحضرت صديقي ومارست الجنس معه أمامك، ستتحمّل هذا المشهد؟ هل ستتقبّله؟”
–  سوثيرلاند: “سيكون اختيارك”.
– بورغمان: “أجب على سؤالي (وهو يتابع في تلفّظ الشتائم والصراخ)! “لا ستجلس هناك وتشاهدنا! اخرجوا، جميعكم! وأخبروا أصدقاءكم ألا يحضروا إلى هذا المكان!”
وفيما استعدّت المجموعة للخروج، قالت امرأة لبورغمان: “اعلم فقط أنّ المسيح يمكن أن ينقذ نمط حياتك هذا”.
وهنا، تابع الصراخ وقول الشتائم وإهانة المسيح. فقالت له امرأة أخرى: “سأصلّي لك”.
google-playkhamsatmostaqltradent