زعمت حركة "حسم" الإخوانية، أن عناصرها زرعوا قنبلة وفجروها عند سفارة دولة ميانيمار في الزمالك بالأمس، انتقاما لما وصفوه بـ"القتل الوحشي الذي يتعرض له مسلمو الروهينجا على يد حكومة ميانيمار"، مشيرة إلى أن "عناصرها عادوا من دون إلقاء القبض على أي منهم". 
وقال مصدر أمني، إن الأجهزة الأمنية تفحص البيان الصادر عن "حسم" للتأكد من صحته.



وأصدرت وزارة الداخلية، بيانا أمس، قالت فيه إن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة أبلغت بسماع دوي انفجار بإحدى الشقق السكنية بدائرة قسم شرطة قصر النيل، وبانتقال الأجهزة الأمنية ورجال الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن دوي الانفجار صادر من شقة سكنية مغلقة كائنة بأحد العقارات بشارع محمد صدقي في الزمالك بدائرة القسم والمخزن بها كميات من مواد الطلاء والبناء، وحدوث تسرب بالغاز الطبيعي بالشقة المُشار إليها نتج عنه دوى انفجار، موضحة أنه لم تسفر الواقعة عن حدوث ثمة إصابات بين قاطني العقار، وأن الأمر انتهى إلى وقوع بعض التلفيات بشرفة العقار المشار إليها، وأنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

هذا الخبر منقول من : الوطن

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top