recent
أخبار ساخنة

هام وعاجل عن المنيا

المنيا تتأهب لإدراجها بخريطة الحج الدينية للفاتيكان
يتوجه أعضاء لجنة من وزارة الآثار، اليوم الاربعاء لزيارة دير السيدة العذراء مريم بمنطقة جبل الطير التابعة لكرز سمالوط بالمنيا، ويرافقهم عصام البديوي محافظ المنيا.
قال المهندس مقار العمدة، أحد أهالي دير جبل الطير والمرافق للجنة إن الزيارة تهدف لمتابعة اعمال التطوير التي تتم بالمنطقة، خاصا بعد إدراج الدير ضمن رحلة الحج الدينية العالمية بمصر بعد موافقة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان.

أكدت مصادر أن اللجنة شكلت لتطوير مسار العائلة المقدسة بمصر، ويتم الانتهاء بالفعل من تطوير المناطق الثمانية في المرحلة الأولى التي يمر بها السائح في رحلة العائلة المقدسة بنسبة 90 %، بالإضافة إلى تأهيل العاملين في تلك المناطق للتعامل مع السائحين، و يتم الآن التواصل مع القطاع الخاص لتقديم دعم مادي لإنشاء “تلفريك” يمر عبر نقاط الرحلة وعرض صوت وضوء عن رحلة العائلة المقدسة .
والنقاط الـ8 أو المناطق التي مرت بها العائلة المقدسة هي مجمع الأديان في مصر القديمة، وكنيسة مريم العذراء بالمعادي، وتم إنشاء مرسى نيلي أمام الكنيسة لعبور السائح إلى البر الغربي عبر النيل، وثلاثة مواقع بوادي النطرون، ودير “جبل الطير” بالمنيا الذي يتم تطويره ليكون مشروعا رائدًا بتنمية شاملة، وتم إنشاء طريق مختصر في جبل الطير لتصل المساحة إلى 1.2 كم بدلا من 12 كم، والدير المحرق، وكنيسة جبل “درنكة” بأسيوط .
يقول القس ثاوفيلوس القمص متى راعي كنيسة العذراء بجبل الطير بالمنيا، أحد مسارات رحلة العائلة المقدسة ، إن كنيسة جبل الطير بنيت فى القرن الرابع الميلادى وتحديدًا عام 328 ميلاديا، ولها أهمية كبيرة فى التاريخ حتى أن منظمة اليونسكو وضعتها ضمن مسار العائلة المقدسة المعترف به رسميًا إلى جوار كنيسة أبو سرجة ودير المحرق بأسيوط .
أشار القس ثاوفيلوس إلى أن الكنيسة تحتضن المغارة التى لجأت لها العائلة المقدسة، سالومى ويوسف النجار والعذراء مريم مع المسيح، وهى عبارة عن قطعة صخرية مفرغة فى الجبل، وبها عشرة أعمدة متصلة ببعضها وصحن للمعمودية من عمر العمود،و حجاب حجرى وحامل ايقونات، بالإضافة إلى ايقونة أثرية رسمها الفنان انسطاسي الرومي عام 1454 م عن لوحة للقديس لوقا الانجيلى وتماثلها أيقونة أخرى موجودة فى الدير المحرق بأسيوط.
تابع راعي كنيسة جبل الطير: المؤرخ العلامة المقريزى كتب عن الكنيسة وقال أن لها ثلاثة مسميات الأولى جبل الطير نسبة إلى طائر البقيروس شبيه أبو قردان الذين كان يتجمع أعلى الجبل، والمسمى الثانى هو جبل البكرة نسبة لوجود بكرة ترفع الناس من أسفل لأعلى، أما الاسم الثالث فكان جبل الكف حيث كان هناك لوحة تحمل كف السيد المسيح التى طبعت حين لمس الجبل موضوعة فى أحد متاحف بريطانيا.
طالب كاهن الكنيسة الحكومة المصرية، بالتدخل لاستعادة لوحة الكف الأثرية من بريطانيا لافتًا إلى أن الكنيسة شهدت توسعات فى العصر الحديث وتم تأسيس أربعة كنائس الأولى تحمل الأولى اسم القديس يوسف البار والثانية للقديسة سالومى، والثالثة للمسيح والرابعة للعائلة المقدسة.
أعلن راعي الكنيسة وعدد من أهالي المنطقة، عن استعدادهم وكنيستهم لاستقبال السواح المصريين والأجانب خاصة فى موسم الاحتفالات السنوى الذى يستقبل فيه جبل الطير ما يزيد عن مليوني مسلم ومسيحى كل عام فى الاحتفالات التى تنتهى بعيد صعود المسيحفي شهر مايو من كل عام.

google-playkhamsatmostaqltradent