recent
أخبار ساخنة

معجزة جميلة من البابا شنوده وانقاذ فتاة من ايدى الاخوان

كيف انقذ البابا شنودة الثالث هذه الخادمة من يد رجل اخواني حاول الإعتداء عليها ؟
اخطأت احدى الخادمات في العنوان حيث أنها كانت تقوم بخدمة ابناء الكنيسة وقامت بالطرق على شقة  رجل مسلم سني بالخطأ فجذبها إلى الدخل حتى غرفة النوم فأنقذها البابا شنودة حينما خبط على الباب وقال له " هات بنتي اللي عندك جوه واوعى تأذيها " ، وحينما تصادف أن قابلت هذه الخادمة البابا شنودة في الكنيسة وسألته  :" هل أنت الذي انقذتني" فأبتسم لها .


فتحكي القصة :"يحكى ان فتاة كانت تقوم بخدمة افتقاد ابناء التربية الكنيسية فى منازلهم حين اخطأت احد العناونين واطرقت على باب شقة رجل مسلم سنى من الاخوان بالخطأ . فما ان علم انها خادمة مسيحية جدبها من يدها بعنف الى الداخل وفوجئت ان معه عدد من اصدقائه السنيين ايضا . فجدبها الى حجرة النوم بعنف - فأرادت ان تستنجد بأحد القديسين فأخطأت القول وقالت " يابابا شنوده الحقنى " .فاذا بجرس الباب يدق فذهب الرجل ليفتح الباب ففوجىء بالبابا شنودة الثالث يقف امامه - وقال له " روح هات بنتى اللى عندك جوه واوعى تئذيها " . فخاف الرجل واحضر له الفتاه وخرجا سويا " وسط ذهول كل الحاضرين . وما ان نزلا بضع سلالم حتى اختفى قداسة البابا شنودة - ووجدت الفتاه نفسها فى الكاتدرائية . وكان يوم الاربعاء - يوم اجتماع البابا شنوده التى اعتادت تلك الخادمة على المواظبة على حضوره فبعد ان حضرت الاجتماع ارسلت للبابا ورقة وسط كل اوراق الاسئلة التى يرسلها اليه بعض الحاضرين فى اجتماعاته . قصت فيها ماحدث وتساءلت -
هل أنت الذي اتيت وانقذتني؟
فعندما جاء دور تلك الورقة . قرأ البابا شنوده اول جزئية التى قصت فيها الخادمة ماحدث . وعندما وصل الى الجزئية التى تحوى تساؤلها . صمت تماما . ونظر الى تلك الخادمة وسط جموع الحاضرين وابتسم لها
google-playkhamsatmostaqltradent