بيان عاجل الكشف عن الخطوة التالية بعد استخراج رفاة الـ20 مصرياً المذبوحين بليبيا
قال مسؤولو الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي لغرفة العمليات العسكرية في مدينة مصراتة وسرت ضد تنظيم «داعش» والتابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة دوليا عبر «فيسبوك»، في تصريح مقتضب لـ«الشروق»، إنه بعد العثور واستخراج جثامين الـ20 شهيدًا من الأقباط المصريين الذين ذبحتهم داعش في فبراير 2015، فإنه سيتم أخذ عينات الحمض النووي، وإذا كان هناك ترتيبات تمت فسيعلن عنها مكتب النائب العام الليبي لاحقًا.


ورجح مسؤولو الصفحة التي تحمل اسم «المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص»، أن يعلن النائب العام الليبي في ظهور إعلامي اليوم عن الخطوة القادمة.
وأعلنت الصفحة، في بيان رسمي مطول عبر صفحتها، عن التفاصيل الكاملة لقصة ذبح الأقباط المصريين في سرت، وقالت: «من ضمن ما أفضت إليه النتائج الأولية للتحقيقات مع عناصر داعش الذين قُبض عليهم أثناء عملية البنيان المرصوص، الكشف عن المقبرة الجماعية التي دُفنت فيها جثامين من قتلوا ذبحًا على أيادي عناصر التنظيم ليبثها في إصدار حمل عنوان (رسالة موقعة بالدماء)».

إرسال تعليق Blogger

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top