نفى الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، ما تردد عن تعرضه لمحاولة اغتيال، مشيرًا إلى أنه تلقى تهديدات بالقتل من جانب جماعة داعش، وتلقى تحذيرات من المقربين منه بأن تلك التهديدات جدية، ما أجبره على أخذ فترة راحة.

وأضاف "برهامي"، في تصريح خاص لـالتحرير: "حقيقية الأمر أني تلقيت تهديدات بالقتل من جماعات تكفيرية على عدد من صفحات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت، وكان بينها جماعة داعش، وذلك بسبب مواقفي الأخيرة من تلك الجماعات ورفضي لاستهداف الأقباط وجنود الجيش والشرطة والنهي عن ذلك، وتأكيدي أن ما تقوم به تلك الجماعات مخالف للشريعة الإسلامية".

وأكد "برهامي"، أنه عاد لممارسة حياته حاليا بشكل طبيعي مع وجود تدابير واحتياطات أمنية في تحركاته.

إرسال تعليق Blogger

 
Top