قصة حياة واخر ما كتبته شهيدة المسيح (حيرانة) فاطمة المطيري قبل أن تقتل من قبل اخوها - صوت اقباط مصر

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

الخميس، 2 مارس، 2017

قصة حياة واخر ما كتبته شهيدة المسيح (حيرانة) فاطمة المطيري قبل أن تقتل من قبل اخوها

سلام ونعمة رب المجد مع الجميع   بقصيدة وكلمات اكثر من رائعه انقلها اليكم من منتديات ارض شنعار (المكان الي عرفت منه المسيح)   انقل لكم اجمل ما كتبت شهيدة المسيح فاطمة المطيري   فاطمة المطيري سعودية الجنسية قبلت المسيح قتلها اخوها حرقا بعد تعذيبها 

سانقل لكم لاحقا قصتها مع زميلي الجهاد الحسن صاحب مدونة الجهاد الحسن
وكانت فاطمة من زوار المنتدى سابق الذكر وسميت بشهيدة منتديات ارض شنعار
القصيدة بالاسفل
هذه قصة مقتلها
------------------
قام مواطن سعودي يعمل بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بقتل شقيقته فاطمة
المطيري (26 عاما) في المنطقة الشرقية بعد علمه بتحولها إلى المسيحية. 
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صحيفة آفاق من مصادر مقربة من الضحية فإن القاتل قام بحرق ظهر الفتاة ووجهها وقطع لسانها.
ولم يتسنى للصحيفة التأكد من صحة المعلومات.
وأشار مراقبين بأن الحزن عم في أوساط 'المنتديات المسيحية' التي كانت المطيريتشارك فيها بأسماء مستعارة. 
وخصصت بعضها صفحة خاصة لتقديم العزاء. فيما أغلقت بعض المواقع حدادا على مقتل المطيري.

وكتبت الضحية في منتدى 'المسيحيين العرب' الذي كانت إحدى الأعضاء فيه باسم مستعار هو (رانيا) قبل وفاتها قائلة 

"سلام ربنا والهنا ويسوع المسيح... انا بورطه كبيره أهلي بدأو يشكون بي، بسبب نقاش ديني امس المغرب مع امي واخواني حول الدين وسبيت الاسلام من غير شعور لأني كنت بحالة غضب".

وتبرر المطيري فعلتها بالقول "لاني كثيرة التفكير بالضيق الي اعيشه لا حرية دينية ولا شي، المهم قلت لهم ان سيرة المسيح أطهر من سيرة الرسول وفرق كبير بينهم.. واشتد النقاش لدرجة ان اخوي قال توبي والا كفرتي، قلت لهم استغفر الله، وتلقيت سيل من الشتائم من اخوي ويقول هذا ".النت غيرك وغير اخلاقك ودينك

وتسرد المطيري قصتها في الرسالة بأن اخاها قام بتفتيش جهازها «اللابتوب» ووجد فيه ملفات تتضمن خواطر مسيحية بقلمها وعلامة الصليب... كما قام بتفتيش غرفتها.

وتوضح بأنها لم تشعر بالقلق حيال ذلك 'فالرب معي هو نوري وخلاصي فممن اخاف'.

ونشر موقع 'الأقباط الأحرار' رسالة قال بأنه تلقاها من صديقة فاطمة المطيري وهي سعودية تقول فيها بأن "الجريمة معتم عليها، ولو كانت الشرطة تعرف ان سبب الجريمة لأنها مرتده لما دفنوها بمقابر المسلمين..!"
وأشارت إلى أن الجاني -شقيق فاطمة- معتقل لدى الجهات الأمنية ويتم التحقيق معه موضحة بأن القضية تحولت إلى 'قضية شرف في الأوساط، والدولة لا تعلم بان الجريمة بسبب تحولها للدين المسيحي'.

وقالت صديقة المجنى عليها بأن فاطمة كانت تتذمر كثيرا من مجتمعها لانه "يحرمها من أبسط حقوقها" حسب تعبيرها.

وكانت تطمح بأن تعانق الحرية وان تعبر عن اراءها بلا خوف لأن "جمال هذه الدنيا كون الانسان حر في تصرفاته وفي ايمانه، وتكون له الحرية في اختيار
-----------

وهذه قصيدتها الاكثر من رائعه

--------

~A poem written by Fatima Al-Mutairi before her martyrdom~
..........................
.................................................

May the Lord Jesus guide you, Oh Muslims
رب يسوع يهديكم يا مسلمين
And enlighten your hearts that you might love others
و ينور قلوبكم و تحبّون الاخـريـن
The forum does not revile the Master of the prophets *1
الملتقى ما يشتم بسيد المرسلين
It is for the display of truth, and for you it was revealed
هو لإضهار الحقيقة و عشانكم تبين
This is the truth which you do not know
هذى الحقيقة اللي أنتم عنها غايبين
What we profess are the words of the Master of the prophets
و ما نقوله هو من كلام سيد المرسلين
We do not worship the cross, and we are not possessed
و احنا ما نعبد الصـليب و لانا ابمجانين
We worship the Lord Jesus, the Light of the worlds
احنا نعبد الرب يسوع نور العالمين
We left Mohammed, and we do not follow in his path
محمد تركناه و بدربه محنا سالكين
We followed Jesus Christ, the Clear Truth *2
و اتبعنا يسوع المسيح الحق المبين
Truly, we love our homeland, and we are not traitors
و بصـراحه حنا نحب ديرتنا و محنا خاينين
We take pride that we are Saudi citizens
و نفتخر انّّّّ حنا مواطنين سعوديين
How could we betray our homeland, our dear people?
كيف نخون وطنّا و أهلنا الغالين؟؟
How could we, when for death---for Saudi Arabia--- we stand ready?
كيف و احنا للموت للسعودية مستعدين؟؟
The homeland of my grandfathers, their glories, and odes---for it I am writing
ديرة أجدادي و أمجادي و للقصيد لها كاتبين
And we say, “We are proud, proud, proud to be Saudis”
و نقول فخر فخر فخر احنا سعوديين
We chose our way, the way of the rightly guided
احنا اخترنا طريقنا طريق المهتدين
And every man is free to choose any religion
و كل إنسان حر لإختار أي دين
Be to leave us to ourselves to be believers in Jesus
تكفون اتركونا بحالنا و بيسوع مؤمنين
Let us live in grace before our time comes
خلونا نتهنى في حياتنا قبل ساعتنا تحين
There are tears on my cheek, and Oh! the heart is sad
دمعتي فوق خدي اااه و القلب حزين
To those who become Christians, how you are so cruel!
على حال المتنصـرين يا كيف أنتم قاسين
And the Messiah says, “Blessed are the Persecuted”
و المسيح يقول طوبى لكم المضطهدين
And we for the sake of Christ all things bear
و حنا عشان المسيح لكل شي متحملين
What is it to you that we are infidels?
وش لك وش عليكم إحنا كافرين
You do not enter our graves, as if with us buried
منتم ابداخلين قبورنا و معنا مدفونين
Enough---your swords do not concern me, not evil nor disgrace
خلاص ما تهمني سيوفكم و لا شين
Your threats do not trouble me, and we are not afraid *3
و لا يهمني تهديدكم و ما حنا خايفين
And by God, I am unto death a Christian---Verily
والله انا للموت مسيحية و يا عين
I cry for what passed by, of a sad life
أبكي على ما فات من عمر حزين
I was far from the Lord Jesus for many years
كنت بعيده عن الرب يسوع عدة سنين
Oh History record! and bear witness, Oh Witnesses!
و سجل يا تأريخ و اشهدوا يا شاهدين
We are Christians--- in the path of Christ we tread
احنا مسيحيين بدرب المسيح ماشين
Take from me this word, and note it well
و خذها مني معلومه و احفظها زين
You see, Jesus is my Lord, and He is the Best of protectors
ترى يسوع ربي هو احفظ الحافظين
I advise you to pity yourself, to clap your hands in mourning
أنصحك ترثي حالك و تصفق بكفين
See your look of ugly hatred
و تشوف شكلك من الحقد كيف هو يشين
Man is brother to man, Oh learned ones
الإنسان أخو إنسان يا متعلمين!!!
Where is the humanity, the love, and where are you?
وين الإنسانيه و المحبه و أنتم وين
As to my last words, I pray to the Lord of the worlds *4
و اخر كلامي أصلي لرب العالمين
Jesus the Messiah, the Light of Clear Guidance
يسوع المسيح نور الهدايه المبين
That He change notions, and set the scales of justice aright
يغير المفاهيم و يعدل الموازين
And that He spread Love among you, Oh Muslims
و ينــــشرالمحبه بينكم يا مسلميــــــــــــــــــــــــن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان