404
الصفحة او الكلمة التي تبحث (ي) عنها لا يوجد ما يطابقها

اعتنقت المسيحيه فعدموها القضيه التى شغلت الرأى العام

قرر القاضى عباس محمد باعدام الفتاه مريم يحي ابراهيم اسحاق المسلمه التى اعتنقت المسيحيه ورفضت الرجوع للاسلام وهي إمرأة سودانية مسيحية ولدت في يوم 3 نوفمبر 1987 في ولاية القضارف في السودان، تم حكمها بالإعدام في السودان بسبب الإدعاء بأنها من والد مسلم وأنها إعتنقت المسيحية وإرتباطها برجل غير مسلم، شغلت قضيتها الرأي العام في العالم و لما رئوا أنه ظلم بحقها، حيث قالت منظمة العفو الدولية ان مريم اسحق نشأت مع ام مسيحية ارثوذكسية في غياب والدها المسلم.
، وأنها حوكمت وهي حامل بطفل، أفرج عنها بعد مطالبات وضغط خارجي على حكومة السودان للإفراج في سنة 2014، وثم قررت أن تلجأ سياسياً مع زوجها ألذي يحمل الجواز الأمريكي إلى الولايات المتحدة.

واشارت المنظمة الى ان الطرد والمصادرة وتدمير املاك الكنائس وممارسات اخرى ضد المسيحيين تزايدات منذ نهاية 2012.
موقع صوت اقباط مصر

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

ليست هناك تعليقات:


الأبتساماتأخفاء الأبتسامات

اخبار

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ صوت اقباط مصر