أكد مصدر أمنى، منذ قليل، أن خبراء المفرقعات بالقاهرة اشتبهوا فى جسم غريب بمحيط انفجار الكاتدرائية، والذى أسفر عن وفاة 25 شخصا وإصابة 31 آخرين، تحسبا لوقوع أى انفجارات أخرى، فيما يشهد موقع الحادث تكثيف أمنى، للوقوف على ملابسات الحادث.
كانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة، تلقت بلاغا من غرفة النجدة بوقوع انفجار فى العباسية، وعلى الفور انتقل رجال الحماية المدنية إلى المكان للقيام بعمليات الفحص والتعقيم.

إرسال تعليق Blogger

 
Top