404
الصفحة او الكلمة التي تبحث (ي) عنها لا يوجد ما يطابقها

عاجل | بلطجية يتعدوا على قبطى بالاسلحة النارية ويستولون على ارضه

"مش عاوز غير أرضي ترجع لى عشان أرجع أزرعها وأكل ولادي"، بتلك الكلمات بدأ "عادل فكرى" موظف يروى تفاصيل مأساته وأسرته التى يعيشون فيها منذ سنوات بعدما اقتحم مجموعة بلطجية أرضه الزراعية واستولوا عليها تحت تهديد الأسلحة الآلية رغم صدور عدة أحكام بتمكينه من الأرض إلا أنه لم يتم تنفيذها حتى الآن. وقال فكرى:
أمتلك قطعة أرض مساحتها فدان و4 قراريط فى مركز مغاغة بمحافظة المنيا وهى كل ما أملكه فى الحياة وقد ورثتها عن والدى وكنت أقوم بزراعتها حتى أستطيع تربية أولادي وأوفر لهم حياة كريمة، ولكنني فوجئت في شهر أغسطس عام 2013 باقتحام مجموعة بلطجية يحملون أسلحة آلية لأرضي وأطلقوا الرصاص في الهواء لترويعي واستولوا عليها وقاموا بعد ذلك بتجريف الأرض وإتلاف الزرع بها وتمكنوا من البناء عليها. وأضاف: لقد سلكت كل الطرق القانونية في محاولة لاستعادة أرضى التى استولى عليها مجموعة من البلطجية غصبا وعنوة رغم صدور قرارات من المحافظة بإزالة تعديات هؤلاء الأفراد على أرضى ووقف أعمال البناء وصدور قرار من المحامي العام بتمكيني منها إلا أن قرارات المحافظة لم ينفذ منها شيئا حتى الآن رغم مرور 3 سنوات على الواقعة وتقدمت بشكاوى كثيرة ولم ينظر إليها أحد من قبل منفذى الإشغالات وإزالة المخالفات. وأكد صاحب الأرض المتضرر أنه تقدم بعدة شكاوى لوزير الداخلية آخرها شكوى في شهر يونيه الماضي بسبب عدم قيام الأجهزة الأمنية في مركز مغاغة التابع لمديرية أمن المنيا بتنفيذ القرار الصادر من المحامي العام لنيابات شمال المنيا رقم 13087 لسنة 2014 الذي يتضمن تمكيني من أرضي الزراعية المغتصبة وذلك منذ شهر أغسطس 2013 من قبل عدة أشخاص وصدرت ضد بعضهم أحكام جنائية بعدما قاموا بإتلاف وتبوير أرضي الزراعية الكائنة بحوض الخرسة بمساحة واحد فدان وأربعة قراريط تحت تهديد الأسلحة النارية وقاموا بالاستيلاء عليها ثم قاموا بالبناء عليها ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بالاعتداء علي بالضرب محاولين قتلي. وتابع صاحب الأرض كلامه: التجأت إلى مركز شرطة مغاغة بمحافظة المنيا ولم أجد أي تحرك على الإطلاق ولم يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية من قبل مركز الشرطة رغم حصولي من المحامي العام لنيابات شمال المنيا على قرار بتمكيني من الأرض الزراعية التي امتلكها في عام 2014 وقرارت إزالة ومنذ ذلك التاريخ وأنا حائر بين الأجهزة الأمنية بمغاغة ومديرية أمن المنيا لتنفيذ القرار القضائي ولم يتم تنفيذ قرار التمكين حتى الآن وتقدمت بعدة شكاوى لوزير الداخلية، ولكن ما زلت في انتظار استلامي لأرضي. وطالب فكري اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية ومحافظ المنيا ومدير الأمن التدخل ومساعدته فى حصوله على أرضه وتنفيذ القرار القضائى الصادر من المحامي العام لنيابات شمال المنيا رقم 13087 لسنة 2014 بتمكينه من الأرض. 




شارك الموضوع ليستفيد الجميع

ليست هناك تعليقات:


الأبتساماتأخفاء الأبتسامات

اخبار

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ صوت اقباط مصر