عقد بمنزل العمدة عثمان المنتصر عضو مجلس النواب، بقرية البرجاية التابعة لمركز المنيا، جلسة الصلح بين طلاب مسلمين وأقباط تشاجروا بقرية صفط اللبن، وذلك بشرط جزائي نصف مليون جنيه.

حضر الصلح علاء السبيعي، عضو مجلس النواب، والشيخ محمد أبو حطب وكيل وزارة الأوقاف، والشيخ محمود جمعة أمين بيت العائلة، وعادل مصيلحي مقرر البيت، وعمدة قرية صفط اللبن رجائي، وتصافح الطلبة المتشاجرين وتعهدوا بعدم العودة لأسباب الخلاف مره أخري، وتم إقرار مبلغ 500 ألف جنيه علي من يخالف شروط الصلح ويقوم بالإعتداء مره أخري.
وكانت أجهزة الأمن بالمنيا، تلقت بلاغاً بإصابة كلاً من، لبيب س 17 سنة، وروماني ع 17 سنة، طالبان بالمرحلة الثانوي العام، بقرية صفط اللبن، بجروح قطعية في الرأس والوجه ونزيف بالأنف، وذلك خلال مشاجرة وقعت ببينهم وزملائهم من الطلبة المسلمين بذات القرية.
وتبين أن خلافات وقعت بين مدرس مسلم وبعض الطلبة المسيحيين، بقرية صفط اللبن، فقام بعضهم بإنتظار المدرس عند مدخل القرية من الجهة الغربية، وأحتكوا به وحدثت بينهم مشادات كلامية، وتم التصالح بينهم في نفس اليوم بعد تدخل العقلاء من الجانبين، ولكن في اليوم الثاني إنتظر عدداً من الطلبة المسلمين زملائهم من الطلبه الأقباط وحدثت بينهم مشاجرة أسفرت عن إصابة 4 من الطرفين، وبعد تحرير المحضر اللازم بالواقعة وضبط الطرفين، تم التصالح بينهم أمام النيابة العامة.

إرسال تعليق Blogger

 
Top