اكد القس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية أن كنيسته لن يهزها الإرهاب مضيفًا: نحن نفتخر إننا كنيسة الشهداء وهذا هو سر قوتنا.
وقال فى تصريحات خاصة لـ"ليوم السابع" فى تعليقه على بيان داعش الذى تبنت فيه تفجير الكنيسة البطرسية أن الدولة هي المنوطة بالتعامل مع المسئول عن التفجير لأن الذين استشهدوا هم مصريين تحت رعاية الدولة المصرية

وأضاف: التفجير ليس المستهدف به الأقباط فقط بل كل مصري علي أرض الوطن هو هدف للإرهاب لأن التطرف لا دين له

واستكمل: اليوم يكفرون الأقباط وغدا يكفرون بعضهم، ومصر لن تكون في مأمن من الارهاب إلا باستئصال جذوره وتجفيف منابعه

وتابع المتحدث الرسمى: ما قامت به الدولة بكل مؤسساتها الرسمية والمجتمعية سواء بالتضامن أو بالدعم النفسي أظهر لحمة هذا الوطن وهو الضامن الاكيد الذي يقف امام التطرف


إرسال تعليق Blogger

 
Top