شرطة أسوان ترفض تنفيذ حكم القضاء بأخلاء سبيل المحبوسين الاقباط فى مذبحة الأسرة القبطية 
لإجبار الاقباط على التنازل عن حقهم والتصالح مع الجناة

قضت غرفة المشورة فى جنح مستأنف أسوان صباح اليوم بإخلاء سبيل المحبوسين احتياطياً فى واقعة اعتداء 40 مسلم مسلحين على أسرة قبطية فى منطقة "كيما عزبة الفرن" فى أسوان والمعروفة إعلامياً بمذبحة أسوان. والتى أسفرت عن إصابة 4 أشقاء أقباط ووالدتهم بإصابات بالغة.
صرح بذلك محامى الأسرة القبطية موضحاً أنه رغم صدور حكم اليوم من محكمة جنح مستأنف أسوان بإخلاء سبيل المحبوسين إلا أن مباحث بندر ثانى أسوان مازال يتحفظ عليهم ويرفض تنفيذ قرار إخلاء السبيل. لإجبار المجنى عليهم على التنازل عن حقهم والتصالح مع الجناة. موضحاً أن رئيس المباحث وكل القيادات الأمنية بالبندر قالوا علناً أنهم لن يطلقوا سراح المحبوسين إلا بعد تصالحهم لصالح "على شوقى" المتهم الرئيسى فى الأحداث.
يذكر أن بعض أقارب باقى المتهمين زاروا أسرة المجنى عليهم الأقباط منذ 3 أيام وأملوا عليهم شروط مجحفة تتمثل فى: التنازل عن اتهاماتهم ضد "على شوقى" والتنازل عن أرضهم بدون أى مقابل. وتعويضهم بمبلغ 2000 جنيه فقط عما لحق بالأسرة القبطية من أضرار بعد الاعتداء عليهم أول نوفمبر الجارى. والذى أسفر عن إصابة 4 أشقاء ووالدتهم بإصابات خطيرة بلغت حد إصابة ملاك سمير حلمى عبد المسيح بعاهة مستديمه فى ذراعه الأيسر. نتجت عن إصابته بقطع طولى فى الذراع وحتى كف اليد مع تهتك فى مجموعة من الشرايين والأوردة، تطلبت 170 غرزة. كما أصيب شقيقه نبيل بجرحين قطعيين فى الرأس أحدهم بطول 5 سم والثانى بطول 7سم. فيما أصيب شقيقه هدرا بجرحين فى الوجه، نتيجة الاعتداء عليه بسنجة. وأصيب الشقيق الرابع حلمى بإصابات بالغة فى الوجه تطلبت عمل 28 غرزة. فيما اصيبت والدتهم نعمات فهيم بجرح فى الرأس بعد الاعتداء عليها ب "شومة".
واستنكر المحامى رفض مباحث بندر ثانى أسوان تنفيذ حكم المحكمة بإخلاء سبيل المحبوسين. مؤكداً أن هذا التصرف يعد تعدى واضح من قبل الشرطة على أحكام القضاء، وجريمة يعاقب عليها القانون الذى ينص على معاقبة كل من يرفض تنفيذ حكم قضائى بالحبس والعزل من الوظيفة. وأوضح أنه بصدد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد رئيس مباحث بندر ثانى أسوان.
يذكر أن منطقة "كيما عزبة الفرن" فى أسوان قد شهدت اعتداء 40 مسلم مسلحين بالسنج والشوم والكرابيج يتزعمهم شخص سوابق يدعى "على شوقى" على أسرة قبطية، على خلفية نزاع بين الطرفين على قطعة أرض ملك الأسرة القبطية. وأسفر الاعتداء على اصابة 5 من الأسرة القبطية بإصابات مختلفة فيما قامت الشرطة بالقبض على "على شوقى" و3 من الأشقاء الأقباط، لإجبارهم على التصالح.
إليكم فيديو يوضح بعض صور الأقباط المصابين وآثار الدماء على أرضية المنزل بعد الهجوم المسلح عليهم.

إرسال تعليق Blogger

 
Top