عاجل بالصورة مقتل اكثر من 60 شخص على الاقل فى انهيار كنيسة - صوت اقباط مصر

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

الأحد، 11 ديسمبر، 2016

عاجل بالصورة مقتل اكثر من 60 شخص على الاقل فى انهيار كنيسة

قتل 60 شخص على الأقل ليل السبت بسبب انهيار كنيسة أثناء قدّاس في أويو عاصمة ولاية أكوا إيبوم جنوب نيجيريا.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن ستين شخصاً بين قتيل وجريح كانوا ضحية الحادث، فيما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن عدد القتلى أكبر. ولم تعلن بعد حصيلة رسمية مع استمرار أعمال الإنقاذ.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن سقف الكنيسة كان قيد الإنشاء عندما انهار على الحشد داخل الكنيسة، ولا تزال أعمال الإغاثة مستمرة.
وأعلن المتحدث باسم الرئاسة في نيجيريا أن الرئيس النيجيري محمد بخاري قدم التعازي باسم عائلته والأمة بأسرها جراء سقوط العديد من القتلى والجرحى في الحادث.
أما حاكم ولاية أكوا إيبوم الذي كان حاضراً خلال الاحتفال الديني فلم يصب بأذى. وأوضح على صفحته على فيسبوك أن الولاية "لم تشهد في السابق حادثاً صادماً إلى هذا الحد"
وكانت التقارير الأولية تشير إلى مصرع ما لا يقل عن 60 شخصا نتيجة الحادث في الكنيسة، التي أقيمت فيها طقوس دينية على الرغم من عدم إنجاز أعمال البناء فيها، إذ كان سقف الكنيسة لا يزال قيد الإنشاء عندما انهار على الحشد، حسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية.
ولا تزال أعمال الإغاثة مستمرة، في مكان الحادث، في أويو عاصمة ولاية أكوا إيبوم.
وقدم الرئيس النيجيري محمد بخاري التعازي "باسم عائلته والأمة بأسرها جراء (سقوط) العديد من القتلى والجرحى.. إثر هذا الحادث المأساوي"، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الرئاسة في بيان.
وفي حادثة مماثلة في جنوب إفريقيا لقي 115 شخصا، بينهم 84 مصرعهم في سبتمبر /أيلول 2015، لدى انهيار مبنى يملكه مبشر إنجيلي نيجيري في لاغوس.وأفادت تقارير إعلامية نيجيرية بتواجد المئات داخل كنيسة ريجنيرز، من بينهم حاكم ولاية إكوا إيبو، أودوم إيمانويل، عندما انهار السقف.



وأفارت تقارير بعدم إصابة إيمانويل في الحادث.
وقال شهود عيان إن الكنيسة كانت لا تزال تحت الإنشاء، وإن العمال اضطروا إلى الإسراع لإنهاء أعمال التشييد استعدادا لترسيم الأسقف.
وتظهر الصور من مكان الحادث انهيار العوارض المعدنية والأسقف الحديدية المموجة.
وأعرب الرئيس النيجيري، محمد بخاري، عن "بالغ حزنه" لوقوع الحادث.
فتح تحقيق
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول في هيئة الإغاثة إنه جرى انتشال 60 جثة، غير أن حصيلة الضحايا مرشحة للزيادة مع تواصل أعمال رفع الأنقاض.
ونقلت قنوات تلفزيونية نيجيرية عن ناجٍ لم تكشف هويته: "الخدمات في الكنيسة كانت تسير بصورة طبيعية. وبعد 20 دقيقة تقريبا من وصول حاكم الولاية، انهار السقف فجأة على رؤوس المصلين. جرى إنقاذ الحاكم سريعا، بينما لم يحالف الحظ باقي الحاضرين."
وقال المتحدث باسم إيمانويل، إكاريتي إيدو، إن حكومة الولاية ستفتح تحقيقا في الحادث.
وتعد حوادث انهيار المباني أمرا شائع في نيجيريا، وهو ما يعود بصورة رئيسية إلى استخدام مواد بناء دون المواصفات القياسية ومخالفة قوانين البناء.
وفي عام 2014، قتل العشرات عندما انهار نزل كنيسة في مدينة لاجوس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان