404
الصفحة او الكلمة التي تبحث (ي) عنها لا يوجد ما يطابقها

كاهن قرية النغاميش يروي تفاصيل هجوم المتشددين علي الاقباط

قال القس مرقوريوس كاهن قرية النغاميش بدار السلام ،محافظة سوهاج ،ان الاعتداءات التى وقعت اليوم على اقباط القرية عقب صلاة الجمعة من قبل متشددين اسفرت عن حرق مضيفة الدكتور ايهاب تامر ،فضلا عن تكسير واجهات 10 منازل لاقباط القرية ونهب منزل اخر

اضاف ان قوات الامن سيطرت على الاوضاع ،ووصل الى القرية محافظ ومدير امن سوهاج ، لمتابعة الموقف وقاموا بعقد جلسة للوقوف على تطورات الاوضاع ، كما طوقت قوات الامن القرية ومداخل الشواع المؤدية الى منازل الاقباط ومبنى الخدمات
.
كان القس مرقوريوس دعا نيافة أنبا ويصا مطران الكشح، لترأس القداس السنوى لذكرى والد الكاهن وهو ما اثار حفيظة بعض اهالى القرية ، وقاموا بالتحريض ضد الاقباط بعد شائعة ان المطران جاء لفتح كنيسة ،

. وكان اقباط قرية النغاميش البالغ عددهم 2000 نسمة ، شيدوا مبنى خدمات مساحتة 200 متر مكون من اربعة طوابق كمبنى خدمات وحضانة ومدارس احد ودار مناسبات ،وتم دخوله ضمن المبانى التى طالبت الكنيسة بتقنينها ضمن قانون بناء الكنائس ،لخدمة اقباط القرية نظرا لعدم وجود كنيسة ،فاقرب كنيسة لهم ” الكشح ” على بعد 8 كم وقرية دير النغاميش على بعد 6 كم .
وقد بدا أمن سوهاج  لعقد جلسة صلح بين أهالى قرية النغاميش بدار السلام
.دفعت الأجهزة الأمنية بسوهاج بالمؤثرين من رجال الدين الإسلامى والمسيحى وكبار العائلات إلى قرية النغاميش بمركز دار السلام، لتقريب وجهات النظر بين أهالى القرية المتشاجرين، بسبب شائعة تحويل مضيفة إلى كنيسة
.، وذلك بحضور الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، والعميد خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، واللواء أشرف أبو المكارم مدير إدارة الأمن الوطنى .
وتمكنت الأجهزة الأمنية من السيطرة على الموقف عقب الدفع بمجموعات قتالية والفصل بين الطرفين بعد اشتعال النيران بمقر المضيفة التى أشيع أنه تم بنائها كنيسة بالقرية.

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

ليست هناك تعليقات:


الأبتساماتأخفاء الأبتسامات

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ صوت اقباط مصر