ستقبل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة النرقسية، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، اليوم الإثنين، جيرار لارشيه رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي والوفد المرافق له.

وأجرى الطرفان محادثات حول الكنيسة القبطة الإرثوذكسية، وأوضاع المسيحيين في مصر، وعلاقات الكنيسة بمؤسسات الدولة، وعلى رأسها مؤسسة الرئاسة، والعلاقات المصرية الفرنسية.

وكشف البابا تواضروس، خلال اللقاء، عن تعداد المسيحيين في مصر، مؤكدًا أن عدد الأقباط 15 مليون مواطن، منهم مليون خارج البلاد.

واشار البابا إلى أن عدد أعضاء المجمع المقدس بالكنيسة القبطية، حاليا 126 مطران وأسقف، مشيرا إلى ان الكنيسة القبطية لديها 2 من الأساقفة في فرنسا، هم الأنبا لوقا أسقف جنوب فرنسا، والأنبا مارك، اسقف شمالها، واوضح البابا أن الكنيسة القبطية لها تواجد في 60 دولة حول العالم.

كان الوفد الفرنسي الذي يترأسه رئيس المجلس قد وصل إلى القاهرة أمس الأحد في زيارة تستغرق 3 أيام.

يتكون الوفد من خمسة أعضاء من مجلس الشيوخ من بينهم رئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية كاترين مورين ديسايي ونائبها برنار سوجي.

إرسال تعليق Blogger

 
Top