المستشفيات الخاصة.. انهت حياة ماري جرجس و يتمت أطفالها الأربعة - صوت اقباط مصر

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

الأحد، 20 نوفمبر، 2016

المستشفيات الخاصة.. انهت حياة ماري جرجس و يتمت أطفالها الأربعة

" ماري جرجس عبد الله" الأم الشابة لأربعة أطفال عرفوا معني " اليتم " قبل أن يتذوقوا حنان أمهم، ومرارة فقدان والدتهم بسبب طبيب غاب عنه ضميره، وألقي بقسم مهنته بعرض الحائط، وإستبدال رحلة بحثه عن أعطاء أسباب الشفاء، برحلة للبحث عن المال، الأم " ماري" الصيدلانه الشابة ،التي لم ولن تكن الضحية الأولي لأطباء المال.
يحكي أحد أفراد عائلتها لـ" إنفراد " إن ماري أم لأربعة أطفال، عانت خلال حملها الأخير من بعض المشكلات الصحية والتي سعت بجد للتخلص منها وذلك بعمل بحث عن أفضل الأماكن الطبية والمستشفيات المتخصصة بالجراحة خاصة في تخصص النساء والتوليد، وبعد بحث دام كثيراً وقع إختيارها علي أحدي المستشفيات الخاصة بالقاهرة، وذلك بناءاً علي دائرة الشهرة التي أحاطت بطبيب تلك المستشفي الخاصة".

وتابع حديثه: وبفحص " ضحية الأهمال الطبي" تبين إنها تعاني من وجود إلتصاق المشيمة بالرحم، وهذا ما دفع بالأطباء إلي الوصول لقرار ضرورة استئصال الرحم، وبالفعل تمت العملية، وعقب إجراء الجراحة إحتاجت الحالة الصحية للضحية نقل للدم، وبناءاً علي ذلك تم حقنها بكمية من الدم، إلإ ان الخطأ الطبي يمكن عن إعطاء الضحية علاج لسيولة الدم، وبسبب ذلك الخطأ ظهرت تجلطات دموية بالرئة مما تسبب في وفاة الضحية بعد مرور أسبوع من الولادة والعملية الجراحية.
وتابع أن أفراد عائلة الأم الضحية أصبحوا في حالة يرثي لها، وعجزوا عن التصرف أمام صدمة موت أبنتهم ، وبدلاً من إن يحتفلوا بميلاد طفلها الجديد، قاموا بدفن أبنتهم.

وأختتم حديثه بالتوجه بمناشدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بضرورة تضييق الخناق علي أصحاب المستشفيات الخاصة الذي أستغلوا مهنة الطب للحصول علي المال، وجعلوها مجال للتجارة وليس مجالاً إنسانياً تُنقذ من خلاله أرواح المواطنين.

شير عاجل جدا رجاء محبه مشاركه المنشور وداعا يا عروس السماء ماري وحقك مش هيضيع واطالب بمحاسبه الدكتور سيد الاخرس واغلق المستشفى ماري دكتورة صيدلانية في عز شبابها دخلت #مستشفى_الأمم عشان تولد ودفعت مبلغ 50 ألف جنيه للولاده وإستئصال الرحم ، المستشفى صاحبها الدكتور المعروف #سيد_الأخرس ، ومع ذلك المستشفى طلعت غير مجهز بالمرة مفيش إسعاف ولا حضانات مجهزه للأطفال ولا أكياس دم ولا أكل للمرضى وفوق كل ده مفيش أي رعاية طبية.. المريضه كانت حامل في شهرها التاسع وجت مخصوص من الأقصر على سمعة الدكتور سيد الأخرس عشان يولدها وهو عارف ان عندها مشكله صحية وهتحتاج لنقل دم فيعملها العمليه وتفضل في المستشفى من غير ما يتابع ويشرف على حالتها، وينقلها أكياس دم من غير ما يديها علاج للسيوله فيتسبب في حدوث جلطات متعدده على الرئه وتموت بعد الولاده بأسبوع، فقدت حياتها وولادها الأربعه إتيتموا !! كل يوم بتحصل جريمه جديدة في إحدى المستشفيات اللي بتخضع لإشراف وزارة الصحه المصرية، ولا مستشفى خاص نافع ولا الحكومي نافع، نادراً لما نلاقي دكتور عنده ضمير، الطب دلوقتى تجاره ، شوية دكاتره معاها فلوس فتعمل مستشفى وتكتب عليها إسمها وتاخد من الناس آلاف الجنيهات .. في مصر بس تدخل تولد .. تموت ارجو من الجميع مشاركة هذا البوست ليصل لكل الناس #الصحه #كلنا_بنموت #الناس_بتموت #إفتح_بنموت #انشر_للإفادة #وزارة_الصحه #ولسه_يامصر_هشوف_فيكي #تحيا_مصر #حق_ماري_مش_هيضيع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان