عبرت راهبة عن حزنها الشديد بعد ان اضطرت للهروب الى العاصمة النيجرية نيامي بسبب الاعتداءات العنيفة التي قام بها المسلمون بحجة التظاهر ضد المجلة الفرنسية شارلي ايبدو، وقالت في رسالة الكترونية مؤثرة ان هذه المظاهرات صممت سابقا ضد المسيحيين ولكن صحيفة شارلي ايبدو كانت الوسيلة لتنفيذ مخططاتهم واحقادهم ضد المسيحيين. وذكرت وكالة اليتيا الكاثوليكية ان الراهبة هربت برفقة راهبات اخريات الى نيامي بعد الاعتداءات العنيفة التي راح ضحيتها 10 مسيحيين وتدمير 40 كنيسة.
وقالت الراهبة ان بوكو حرام خططت لحرق كل الكنائس المسيحية في عيد الميلاد اثناء احتفال المسيحيين بذكرى ولادة المسيح، ولكن لسبب لا يزال مجهولا لم يتمكنوا من تنفيذ مخططاتهم. واضافت ان المسلمين من تلاميذ بوكو حرام، يعتبرون موت المسيحيين على ايديهم كرت عبور لهم لدخول الجنة. وأكدت بأنهم لن يسمحوا للخوف من تقويضهم فالحب اقوى من الحقد. 

إرسال تعليق Blogger

 
Top