404
الصفحة او الكلمة التي تبحث (ي) عنها لا يوجد ما يطابقها

كارثة تهديد بالقتل للاجئين المسيحيين

كارثة تهديد بالقتل للاجئين المسيحيين في ألمانياأعلنت مؤسسة "الأبواب المفتوحة" الألمانية في دراسة جديدة لها أن اللاجئين المسيحيين في ألمانيا لا يزالون عرضة للتمييز والتهديد بالقتل والعنف. كما طالب نائب في البرلمان الاتحادي بسحب حق الحماية ممن يهدد لاجئين مسيحيين.
توصلت مؤسسة "الأبواب المفتوحة" Open Doors الألمانية في دراسة قامت بها مؤخرا وشملت 734 لاجئاً مسيحياً في ألمانيا إلى أن اللاجئين المسيحيين يتعرضون للتمييز، وحسب الدراسة التي نشرت نتائجها اليوم الاثنين (17 أكتوبر/تشرين الأول 2016) تعرض 314 لاجئاً مسيحياً للتهديد بالقتل، وأصيب 416 آخرون بجروح نتيجة تعرضهم للعنف.
لكن فقط 129 منهم تقدم بشكوى للشرطة، وقال من لم يتقدم بشكوى إنه أحجم عن ذلك خوفاً من أعمال انتقامية. وبحسب الدراسة فإن 29 بالمئة ممن شارك فيها قد تحول في ألمانيا من الإسلام إلى المسيحية.
وكانت مؤسسة "الأبواب المفتوحة" قد أعلنت عن نتائج دراسة أخرى مماثلة في أوائل العام الجاري. غير أن الدراسة تعرضت آنذاك لانتقادات لاستنادها على 231 حالة ولأن ثلتي من شملتهم الدراسة ينحدرون من كنيسة واحدة في العاصمة برلين.
وفي سياق متصل طالب المكلف بشؤون المدن الكبرى في كتلة الاتحاد المسيحي في البرلمان الاتحادي (بوندستاغ)، كاي فيقنر، بسحب حق الحماية من اللاجئين، الذين يهددون اللاجئين المسيحيين، وقال "من ينشر الكره الديني ليس موضع ترحيب في ألمانيا"، جاء ذلك في معرض تصريحاته لصحيفة "دي فيلت"، الألمانية. وطالب البرلماني الألماني "ألا يقتصر اختيار حراس مآوي اللجوء والمترجمين من بين المسلمين فقط".
خ. س/ أ. ح (ك ن ك)

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

ليست هناك تعليقات:


الأبتساماتأخفاء الأبتسامات

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ صوت اقباط مصر