قال البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن قانون بناء الكنائس في حد ذاته صورة حضارية لمصر، لأن مصر منذ 160 عامًا كانت تبني كنائسها بنظام "الخط الهمايوني" من الباب العالي، ثم وضعت 10 شروط تعجيزية، والأوراق تستغرق من 10 إلى 20 عامًا.

وأضاف خلال برنامج «نظرة»، على قناة «صدى البلد»، تقديم حمدي رزق، إنه من المخجل أن تمنح تصاريح لكازينو أو ملهى ولا تمنح ترخيصًا لكنيسة أو دار عبادة، مشيرًا إلى أن الدولة بعين جيدة رأت أن تشرع قانون للكنائس والذي نودي به منذ 42 عامًا.

وأشار إلى أن بناء الكنائس كان يواجه مشكلة بعكس المسجدن، بالإضافة إلى اختلاف الصفة الوظيفية، ولذلك لم يكن من المناسب أن يكون قانون موحد لدور العبادة، والأنسب هو قانون لبناء الكنائس.
وتابع: "كانت المشكلة هي وضع بعد زمني للرد على طلب بناء الكنيسة، وأصبح الآن هناك بعد زمني 4 شهور بالرد بالإيجاب أو الرفض المسبب، وأصبح هناك نوع من المرونة حتى في موضوع الكنائس التي بُنيت دون تراخيص".

إرسال تعليق Blogger

 
Top