404
الصفحة او الكلمة التي تبحث (ي) عنها لا يوجد ما يطابقها

بلاغ ضد برهامى لإزدراءة المسيحية والتحقير منها والتحريض على استحلال المسيحيات وأغتصابهن والتمتع بهن

جبرائيل : برهامى يدعو الى استحلال المسيحيات وأغتصابهن ويحرض على أغتصابهن واستحلال التمتع بهن جنسيا مع كراهيتهن
في فتوى جديدة من الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس الدعوى السلفية أفتى فيها انه يجوز الزواج أو معاشرة الكتابية ( المسيحية ) مع بغضها وكراهيتها وأفتى برهامى معللا ان الكتابية غير ذات دين فيجوز التمتع بها دون حبها او مودتها وفقط ان يستمتع المسلم بجسدها وأن المسلم مأمور بأن لا يلقى السلام عليها وينام معها متمتعا بجسدها فقط وان يبغضها على دينها .
تقدم صباح اليوم المستشار نجيب جبرائيل ببلاغ الى النائب العام ضد الشيخ ياسر البرهامى نائب رئيس الدعوى السلفية لفتواة الجديدة التي افتى فيها بأنه يجوز للمسلم أن يتزوج الكتابية ( المسيحية ) أو يعاشرها لتمتع بجسدها جنسيا مع كراهيتة بقلبة لها لانها غير ذات دين .
 
وأضاف برهامى في فتواة ان المسلم مأمور بأن يبغض المسيحية لكن دينة اباح له ان يستمتع بجسدها ولا يلقى السلام عليها رغم تمتعة بجسدها لأن الإسلام أجاز النكاح الكتابية فقط دون حبها ( حسب زعمة )
أضاف جبرائيل ان هذه الفتوى تدعو الى اغتصاب المسيحيات لتمتع بهن بل تدعو الى ممارسة الدعارة معهن وتدعو المسلمين المتزوجين من مسيحيات بكراهييتن وبغضهن
وأضاف جبرائيل أيضا أن فتوى برهامى تشكل جرائم وأزدراء الدين المسيحى والتحقير منه والدعوة الى ممارسة الفحشاء مع المسيحيات وتقويض السلام الاجتماعى والوحدة الوطنية وأنهى جبرائيل بلاغة ان تلك المرة العشرون التي يتقدم فيها المستشار نجيب جبرائيل ببلاغات ضد الشيخ ياسر برهامى لأذدراء الدين المسيحى واهانتة للكتاب المقدس بأنه كتابا محرف وكراهيتة للمسيحين بالدعوة الى عدم تهنئتهم بأعيادهم ولم يقدم في أي من تلك البلاغات الى المحاكمة فهل اصبح برهامى فوق القانون ؟

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

هناك تعليقان (2):

ياريتياياسر تبعت أمك علشان هي محلله ليه ولو عندك اي حد ارسله ليه وعندي ناس حلوه بيحبوا الشيوخ لأنهم محللين لهم بس لازم نغسلها كويس واوعك يكون عندك الادذ لأَنِّي عارف أنكم كلكم شيوخ متناكه ولا تنس تبعت أمك

رد حذف واللي قاله مش حذف وان النساء الرسول قال انهم محلل ده كالماني متناكه وخصم اي شيخ زيه


الأبتساماتأخفاء الأبتسامات

اخبار

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
جميع الحقوق محفوظة لـ صوت اقباط مصر