قال متحدث باسم مجلس الأساقفة في المكسيك إنه عُثر على قسين مقتولين في ولاية فيراكروز التي يسودها العنف في شرق المكسيك يوم الإثنين وذلك بعد يوم واحد من خطفهما.
وأضاف المتحدث أن الرجلين خُطفا بشكل عنيف من كنيستهما في بوزا ريكا يوم الأحد مع رجل ثالث عُثر عليه حيا فيما بعد. وقال مكتب المدعي في الولاية يوم الإثنين في بيان إنه عُثر على القتيلين على الطريق الرئيسي بين بوزا ريكا وبابانتلا في ولاية فيراكروز.
وتعصف أعمال عنف بولاية فيراكروز تضمنت سلسلة من جرائم قتل الصحفيين العام الماضي. وفيراكروز هي مركزتصدير رئيسي لشركة بيميكس النفطية الحكومية العملاقة.

إرسال تعليق Blogger

 
Top