تفاصيل لقاء الرئيس السيسى بالبابا تواضروس - صوت اقباط مصر

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

الخميس، 28 يوليو، 2016

تفاصيل لقاء الرئيس السيسى بالبابا تواضروس

الخميس 28 يوليو 2016 م .. 21 أبيب 1732 ش.
على رأس وفد كنسي .. قداسة البابا يلتقي بالرئيس السيسي
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم بمقر رئاسة الجمهورية قداسة البابا تواضروس الثاني وعدد من الشخصيات الكنسية.
كان قداسة البابا قد وصل إلى مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة يرافقه وفد يتكون من:
أصحاب النيافة الأنبا هدرا مطران أسوان والأنبا بولا أسقف طنطا والأنبا لوكاس أسقف أبنوب والفتح والأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس والأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا.
كما رافق قداسة البابا القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والقس انجيلوس إسحق سكرتير قداسة البابا والدكتورة عايدة نصيف أستاذ الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة ونائب قسم العلوم الإنسانية بالكلية الأكليريكية والمستشار كمال شوقي عضو المجلس المللي العام والمستشار عيسي جرجس عضو المجلس المللي السكندري ورجل الأعمال المهندس نبيل يوسف.

أكد الرئيس خلال اللقاء على أن الوطن يواجه تحديات عدة ولكننا لن نتغلب عليها إلا بوحدة الصف المصري ، مشيرا إلى أن هناك من يسعون لتفتيت هذه الوحدة لذا يجب أن يكون الجميع على درجة كافية من الوعي لتفويت الفرصة على هؤلاء. وأضاف أننا نحتاج إلى كثير من الصبر والجهد لنصل بمصر إلى الصورة التي ترضي جميع المصريين وهو أمر يتطلب بناء الإنسان بشكل كامل وشامل.
ومن جانبه عبر قداسة البابا عن شكره وامتنانه للرئيس على دعوته الكريمة لعقد هذا اللقاء معربا عن ثقته في حسن إدارة الرئيس لشئون البلاد وأكد قداسته أننا يجب أن نتكاتف معا من أجل إعلاء مصلحة الوطن ونعمل معا من أجل تحقيق طموحات وآمال المصريين ، مضيفا أن أحلام المصريين كلها تصب نحوكم والآمال المعقودة عليكم كبيرة.
جاء اللقاء مع الرئيس فرصة لجميع الحضور للمناقشة حول عدة موضوعات تشغل الراي العام كبعض الأحداث التي تعكر وحدة كل المصريين وعن كيفية النهوض بالعملية التعليمية وأهمية نشر الوعي والثقافة كمدخل لعلاج مشكلات كثيرة وتدريب قيادات شبابية لقيادة المسئولية في مواقع كثيرة والعلاقات مع الدول الافريقية والتحولات الحادثة في العالم ودول كبيرة مما يؤثر علي منطقتنا العربية وكذلك قرب صدور مشروع بناء الكنائس بصورة مرضية وانتهي اللقاء بالتمنيات الطيبة وأخذت الصور التذكارية




وايضا قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية، إن اللقاء الذي جمع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ظهر اليوم، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقصر الاتحادية، جاء بناءً على طلب من رئاسة الجمهورية، واستمر اللقاء لمدة تصل إلى ساعة ونصف.   وأوضح حليم، أنه لم يتم خلال اللقاء التطرق إلى الأحداث الطائفية أو تقديم أي مطالب من قبل الكنيسة وإنما تم الحديث حول وحدة المصريين وسعي الدولة لعدم وجود أي عراقيل تعيق مسيرة الوطن، وأن مؤسسات الدولة لن تعمل لوحدها بدون تضافر جهود كافة المصريين، والحديث عن مستقبل الوطن، وعدد من المشروعات التي تقوم بها الدولة. وأضاف حليم، أنه أيضاً لم يتم التطرق إلى الأحداث الطائفية بالمنيا، بل كان الحديث عاماً وأن الأنبا بولا، أسقف طنطا، قدم شكره للرئيس على توجيهاته بسرعة انجاز قانون بناء الكنائس والتوافق حول مواده بين الكنيسة والحكومة.    يذكر أن اللقاء حضره كل من: الأنبا هدرا، مطران أسوان، والأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها ومسئول العلاقات بين الكنيسة والدولة، والأنبا لوكاس أسقف أبنوب والفتح بأسيوط، والأنبا رافائيل أسقف عام كنائس القاهرة وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص ومسئول لجنة الازمات بالكنيسة، والأنبا مكاريوس أسقف المنيا وأبوقرقاص، والقس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، والقس أنجيلوس أسحق، سكرتير البابا الشخصي، والمهندس كمال شوقي عضو المجلس الملي العام بالكنيسة، والدكتورة عايدة نصيف عضو مجلس كنائس مصر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان