فجر أقباط قرية طهنا الجبل بمركز المنيا، أثناء تشييع جثمان الشاب فام ماري خلف مفاجئة من العيار الثقيل

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عامة

الاثنين، 18 يوليو، 2016

9:09:00 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

فجر أقباط قرية طهنا الجبل بمركز المنيا، أثناء تشييع جثمان الشاب فام ماري خلف مفاجئة من العيار الثقيل حيث أكدوا أن واقعة التعدي لم تكن بالصدفة ولكن صدر للكنيسة تصريح بناء منذ عدة أشهر لان بها شروخ عديدة وآيلة للسقوط ومن وخاصة المنارة، وبدأت الكنيسة في ترميم المنارة خوفا من سقوطها وتصيب القبطي والمسلم ما اثار حفيظة مسلمي القرية وآخذو يرددون انه يكفي إنكم قمت ببناء مبني للخدمات منذ أشهر قليلة رغم انه صادر له ترخيص.

أضاف شاهد العيان واحد المعتدي عليه أمس هاجم 4 أشخاص منزل أبونا متأوس، وقاموا بالتعدي علي والدة بحجة وقوف حفيدو في طريقهم أثناء السير وعندما خرج أبونا من المنزل ليفض الاشتباك هاجمه إحداهما وقام بمحاولة طعنه إلا أن فام احتضنه واخذ الطعنه بدلا منه فأصيب بالبطن، وأخري بالخصية وفور وصولة الي مستشفي المنيا الجامعي لفظ انفاسه الأخيرة.

وسط حضور شعبي يزيد على الخمسة آلاف شخص شيع في الحادية صباح اليوم نيافة اﻷنبا مكاريوس اﻷسقف العام للمنيا وأبوقرقاص ومجمع كهنة اﻹيبارشية جثمان فام ماري خلف (26 سنة) ضحية الاعتداء الذي وقع مساء أمس بقرية طهنا الجبل حيث استقبل نيافته والكهنة والشعب الجثمان تتقدمه حاملين الصلبان وتوجهوا به إلى كنيسة الشهيد مارمينا بطهنا الجبل حيث صلوا صلاة الجنازة.
يذكر أن هجوما بالهراوات والأسلحة البيضاء قد وقع أمس على عائلتي اثنين من اﻵباء كهنة البلدة ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة اثنين من أفراد العائلتين وإحدى الجارات بإصابات مختلفة.
قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبوقرقاص ولأسقفها العام نيافة الأنبا مكاريوس ولأسرة الابن فام ماري خلف ولشعب طهنا الجبل ، راجيا للراحل الكريم النياح والراحة ، النصيب والميراث مع جميع المقدسين، متمنيا للمصابين سرعة الشفاء والتعافي









إرسال تعليق

تعزيات