عاجل ذبح كاهن وأحد المصليين بعد احتجاز رهائن بكنيسة بفرنسا

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عامة

الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

1:12:00 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
 لازالت فرنسا تعيش على وقع الاعتداءات المتكررة وآخرها عملية احتجاز عددا من الرهائن من طرف مسلحين صباح اليوم الثلاثاء، داخل إحدى الكنائس بمنطقة نورماندي شمالي فرنسا.
 أفادت وسائل إعلام فرنسية عن احتجاز رهائن في كنيسة قرب مدينة روان .
وأضافت الأنباء أن شخصين يحملان السلاح الأبيض احتجزا رهائن في كنيسة قرب روان في النورماندي.
راهب الكنيسة قتل ذبحا ومعه أحد المصليين
كما تابعت المصادر أن المهاجمين احتجزا 5 أشخاص، وهم كاهن وراهبتان ومصليان اثنان في بلدة سانت اتيان دو روفراي.
وأكدت الشرطة الفرنسية أن كاهن الكنيسة المختطف قد قتل ذبحا، وأضافت صحيفة “لو بوان” أن أحد المصليين أيضا قد ذبح.
أما مصير المختطفين، فقد أكدت الداخلية الفرنسية مقتل منفذي العملية، وقالت الداخلية إن أحد الرهائن بحالة خطرة.
وجاء في صحيفة لو بوان، أن منفذا الهجوم هتفا بكلمة “داعش” أثناء دخولهما الكنيسة.
فيما توجه الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند ، ووزير الداخلية، بيرنانر كازنوف، إلى كنيسة روان






وكالة رويترز للأنباء قالت عن مصادر تلقتها من الشرطة أن المسلحين يحتجزون ما بين 4 إلى 6 أشخاص داخل كنيسة في بلدة اتيان دو روفراي.
وأوضحت المصادر أن الرجلان كانا مسلحان بالسكاكين، وإحتجزا راهبتين وعددا من المصلين، وقاما باختطاف كاهنا في الكنيسة، ووفق ما أكدته الشرطة بعد قليل فإنها أنهت عملية احتجاز الرهائن في إقليم نورماندي بمقتل المسلحين الاثنين.
وأكدت الشرطة الفرنسية أن كاهن الكنيسة المختطف قد قتل ذبحا، وأضافت صحيفة “لو بوان” أن أحد المصليين أيضا قد ذبح.

إرسال تعليق

تعزيات