عاجل البابا تواضروس يحذر من غضب أقباط المهجر الكنيسة تحاول الصبر لآخر درجة والتصرف بحكمة العقلاء، محذرا بأن الأمر غير مطمئن

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عامة

الاثنين، 25 يوليو، 2016

8:07:00 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
حذر قداسة بابا الإسكندرية الأنبا تواضروس الثاني من تداعيات الأحداث الطائفية الدامية التى حدثت مؤخرا وبصورة مستمرة فى الصعيد من تشويه الصورة الفريدة لتلاحم النسيج المصري منذ قديم الأزل أمام العالم وغضب أقباط المهجر.
وأعرب عن استيائه من أحداث الفتنة الطائفية فى المنيا وبنى سويف، قائلا: “بأن هناك أشياء تنذر بالخطر خاصة وأن الاعتداءات منذ أغسطس من العام الماضي بلغت 37 اعتداءً بمعدل اعتداء كل شهر.
وقال البابا، أمام وفد أعضاء اللجنة الدينية بمجلس النواب برئاسة الدكتور أسامة العبد، ورئيس اللجنة التشريعية اللواء سعد الجمال، اليوم الاثنين، تأكيدا على وحدة النسيج الوطنى ووضع الحلول العاجلة والمقترحة من أعضاء اللجنة، لمواجهة الأفكار المتطرفة ومواجهة مثيري الفتن التى يبثها أعداء الوطن، كذلك جهود لتجديد الخطاب الدينى، ومناقشة أهم القوانين الخاصة ببناء دور العبادة وتشريعات للحد من قطار الفتنة الطائفية في المجتمع.وأوضح “تواضروس” أنه منذ عهود الفراعنة وتأسست الأديرة ومنذ دخول الإسلام مصر فى القرن السابع الميلادى وانتشار المساجد ومثلا أمام العالم نموذجا يحتذى به لترابط الوحدة الوطنية، وقال إن الكنيسة تحاول الصبر لآخر درجة والتصرف بحكمة العقلاء، محذرا بأن الأمر غير مطمئن.
ورحب البابا تواضروس، بالدكتور أسامة العبد، وأعضاء اللجنة الدينية، فى زيارتهم للكنيسة، مؤكدا فى كلمته على مدى الترابط والود والمحبة بين طوائف الشعب المصرى منذ القدم والحياة الفرعونية، لها مظاهر كثيرة، ومازلنا نتحدث بأشياء وكلمات قديمة من 2000 سنة حتى الآن رغم أنها كلمات فرعونية ثم جاءت الحضارة المسيحية على أرض مصر عام 68 ميلادية وتأسست الكنيسة المصرية والمعروفة بكرسي الإسكندريه “بابا الإسكندرية” وهي أحد الكراسي الأولى فى تاريخ المسيحية وتأسست الاديرة حتى دخل الإسلام في مصر فى القرن السابع الميلادى، وشكلت مصر لوحة فريدة من التلاحم فى العالم بين المنارة المسيحية والمآذن الإسلامية حتى كان التناغم بين طوائف الشعب المصري، وأن مصر صاحبة علم الأعمدة بين الفرعونية والمسيحية والإسلامية.
وكشف “تواضروس أن لديه تقريرا سيقدمه للمجلس عن اعتداء 37 كنيسة منذ أغسطس 2013 فى مصر فقط وهو ما لم يحدث فى العالم، مؤكدا أنه يعول على هذه الزيارة، وعلى مجلس النواب، والدكتور على عبدالعال، على هذا الأمر، لافتا إلى أنه يعد بمعدل اعتداء مرة كل شهر على كنيسة فى مصر، مضيفا أنه لا يمكن التعامل مع المسيحين على أنهم أقلية فى مصر، وأن هناك من يريد أن يشوه الصورة الفريدة فى مصر.

إرسال تعليق

تعزيات