هشتكيك لمامتك: محجزة روعة من بحر معجزات ام النور

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عامة

الأحد، 22 ديسمبر، 2013

11:18:00 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي






أخذت الأم ولدها "ستيفن" إلى
الكنيسة ليحضر القداس وكان جالسا أمام
صورةالسيدة العذراء ..
ولم يكن الطفل
يستطيع الوقوف إذ هو مصاب بشلل منذ
ولادته... وكان يردد طوال القداس : "يا
بابا يسوع إشفينى " وكلما مر أبونا
بالبخور يقول بصوت عا ل:
"يا بابا يسوع إشفينى .. أنت
مش عايز تشفينى ليه

"
ولما انتهى القداس
ووجد "ستيفن" أنه لم يشفى،
راح يبكى بشدة وقال:
"خلاص يا بابا يسوع،مادام
أنت مش عايز تشفينى،أنا
هشتكيك لمامتك!"
. وكانت المفأجاه الكبرى
بمجرد أن صرخ هكذا، وجدوه ينزل
قدمه من على الكرسى ووقف وحده
ومشى إلى ستر الهيكل وقبل صورة
السيدة العذراء!!

القصة لا تحتاج إلى تعليق،
فالإيمان النقى واضح، والإستجابة
السريعة أتت كالبرق ... لكن فلنقف لحظة لنفحص إيماننا...

كم
مرة صرخت إلى الرب ولماذا لم
يستجب
نعم .. أستطيع أن أفهم الآن
لأنى أطلب بدون إيمان كاف .. أطلب

بثقة هناك من يسمع .. هناك من يرى ..

أخالق العين لا يبصر .. أغارس الاذن لايسمع

عندما تمرض
ويسألك الطبيب : مما تشكو ؟
تنظر لــ أمك
وتترك دائماً الاجابة لها ؛ لأنك تدرك تماماً بانها تشعر بما تشعره انت ...
هذا هو حالى الان انظر اليكى ياأمى لتعطى طلبى لطبيبي الوحيد

إرسال تعليق

تعزيات